.
.
.
.

الأردن يدين تصرفات "المتطرفين اليهود الاستفزازية"

نشر في: آخر تحديث:

أدانت الحكومة الأردنية الخميس دخول "المتطرفين اليهود" إلى باحة #المسجد_الأقصى، مؤكدة أن هذه التصرفات "الاستفزازية" تشكل "إساءة لكافة الجهود" المبذولة لإعادة إطلاق #مفاوضات_السلام.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني قوله إن "الحكومة الأردنية تدين دخول المتطرفين اليهود بحماية #الشرطة_الإسرائيلية إلى باحات المسجد #الأقصى المبارك، الحرم القدسي الشريف وبأعداد كبيرة".

وأضاف أن "مثل هذه التصرفات المُدانة والمرفوضة التي تحمل في طياتها استهتاراً بأهمية استمرار الهدوء تشكل إساءة لكافة الجهود الدولية المبذولة لإعادة إطلاق مفاوضات جادة بين الإسرائيليين والفلسطينيين لتجسيد حل الدولتين الذي يحظى بإجماع دولي كسبيل أمثل لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وتابع المومني "نرفض بشدة مثل هذه التصرفات الاستفزازية التي تُسيء لحرمة المكان المقدّس ومشاعر المسلمين في كافة أنحاء العالم" مطالبا السلطات الإسرائيلية بوقفها فوراً.

وتعترف #إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع #الأردن العام 1994 بإشراف المملكة على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.