.
.
.
.

الفلبين: مقتل قيادي بجماعة أبو سياف في تبادل إطلاق نار

نشر في: آخر تحديث:

قال الجيش الفلبيني ومسؤولون، السبت، إن قيادياً بجماعة أبو سياف التي تربطها صلات بتنظيم داعش قتل في تبادل لإطلاق النار مع جنود فلبينيين على جزيرة بوهول، حيث يلاحق الجيش مقاتلين يخططون لخطف سائحين.

وقال البريجادير جنرال رستيتوتو باديلا، المتحدث باسم القوات المسلحة الفلبينية، إن "عنصرا خارجا عن القانون" قتل في الاشتباك لكنه لم يكشف عن هوية القتيل.

وقال إدجار تشاتو وهو حاكم بوهول إن القيادي يدعى جوسليتو ميلوريا وكان أحد المتشددين، الذين تورطوا في عملية خطف على الجزيرة.

وقال الجيش إن العمليات مستمرة على الجزيرة التي قتلت فيها القوات 6 من مسلحي أبو سياف في اشتباك، وكان بينهم زعيمهم المتورط بشكل مباشر في خطف وقتل أجانب من كندا وألمانيا.

وتجني جماعة أبو سياف المال من الفدى وأعمال القرصنة، وتستخدمه في شراء أسلحة متطورة وقوارب. وتُستهدف سفن إندونيسية وماليزية وفيتنامية كثيرا في المنطقة وتتعرض طواقمها للخطف.