.
.
.
.

باكستان.. الجيش يعدم 4 مسلحين من طالبان

نشر في: آخر تحديث:

نفذت #باكستان، الثلاثاء، حكم الإعدام في 4 مسلحين بعد أن أدانتهم #محكمة_عسكرية بشن هجمات على مدنيين ورجال شرطة وجنود، بحسب بيان للجيش.

وجاء في البيان أنه تم تنفيذ الحكم في سجن في ولاية خيبر باختونخوا شمال غرب البلاد، وأن المدانين ينتمون إلى حركة #طالبان_باكستان.

والأسبوع الماضي صادق قائد الجيش الباكستاني على أحكام أصدرتها #المحاكم_العسكرية المثيرة للجدل بإعدام 30 مسلحا تورط بعضهم في عدد من أسوأ الهجمات التي شهدتها البلاد.

وكان مسلحو طالبان شنوا هجوما على #مدرسة في مدينة #بيشاور عاصمة خيبر باختونخوا وقتلوا أكثر من 150 شخصا غالبيتهم من #الأطفال.

ويأتي قرار قائد الجيش بعد أسابيع من تمديد باكستان قانونا يسمح للمحاكم العسكرية السرية بمحاكمة مدنيين متهمين بقضايا تتعلق بالإرهاب. وتم التمديد لعامين رغم انتقادات شديدة لجماعات حقوقية.

وتشكلت هذه المحاكم عقب #هجوم_بيشاور الذي يعد الأكثر دموية في البلاد منذ وقوعه في 2014. واعتبرت هذه المحاكم إجراء "استثنائيا" قصير المدى لإتاحة الوقت للحكومة لإصلاح النظام القضائي الجنائي.

والشهر الماضي قتل 130 شخصا في موجة عنف نفذها مسلحون في أنحاء باكستان.

وأعلن تنظيم #داعش وحركة طالبان الباكستانية مسؤوليتهما عن هذه الهجمات بعد مكاسب كبيرة حققتها البلاد في حربها ضد التمرد على مدى نحو 15 عاما.

وأظهرت أرقام صدرت في وقت سابق من هذا الشهر إصدار المحاكم 161 حكما بالإعدام منذ إنشائها، تم تنفيذ 24 منها من بينها إعدامات الثلاثاء.