.
.
.
.

حماس تقبل بدولة مؤقتة على حدود 67 وفتح ترحب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة #حماس، #خالد_مشعل، الاثنين، أن الحركة تؤيد إقامة دولة فلسطينية انتقالية على حدود 1967.

وقال مشعل في العاصمة القطرية الدوحة وهو يعلن عن وثيقة السياسة الجديدة إن حماس تدعو لتحرير #فلسطين بالكامل لكنها على استعداد لتأييد إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 دون الاعتراف بإسرائيل أو التخلي عن أي حقوق.

وبحسب مراقبين فإن وثيقة حماس غيرت من خلالها نهجها في مسعى إلى الانضمام لنادي اللاعبين المقبولين على السياسة الإقليمية، خاصة أنها تضمنت مواقف من أهمها قبول دولة فلسطينية على حدود 67 والتخلي عن جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف مشعل أن #وثيقة_حماس تتضمن إقامة دولة فلسطينية مؤقتة على حدود 67 دون الاعتراف بإسرائيل، مؤكدا أن #منظمة_التحرير إطار وطني يجب المحافظة عليه وتطويره.

وتابع أن حماس اختارت نهجا جديدا وهو التطور والمرونة دون الإخلال بالثوابت والحقوق.

وقال مشعل إن وثيقة حماس تتضمن حق العودة وغير قابل للتصرف. مشيرا إلى أن حماس لا تعترف بإسرائيل والحقوق لا تسقط بالتقادم، مؤكدا أن #مقاومة_الاحتلال حق مشروع.

من جانبها، رحبت #حركة_فتح بوثيقة حماس، ورأت فيها مقاربة جديدة تقرّب الحركتين من بعضهما بعضاً.

ووثيقة حماس السياسية الجديدة تحذف الدعوة الصريحة لتدمير إسرائيل.

وأيضاً في الوثيقة تنأى حماس بنفسها عن الإخوان المسلمين، في مسعى للحفاظ على علاقات جيدة مع #مصر.

إسرائيل: حماس تخدع العالم

من جانبها قالت إسرائيل إن حركة (حماس) تحاول أن تخدع العالم بإصدار وثيقة سياسية جديدة.

وقال دافيد كيز، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "حماس تحاول خداع العالم لكنها لن تنجح".

وتابع قوله "يبنون أنفاقاً للإرهاب وأطلقوا آلاف الصواريخ على مدنيين إسرائيليين، هذه هي حماس الحقيقية".