.
.
.
.

ماكرون ينسف القواعد ويعين يمينيا رئيسا لوزراء فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

كلف #الرئيس_الفرنسي الجديد #إيمانويل_ماكرون، الاثنين، عمدة مدينة "لوهافر" اليميني المعتدل #إدوارد_فيليب بتشكيل الحكومة.

وهي خطوة لم يسبق لها مثيل في فرنسا بعد الحرب باختيار طوعي لرئيس الحكومة من خارج حزب الرئيس "الجمهورية إلى الأمام".

وفيليب (46 عاما) محام ورئيس بلدية مدينة لوهافر الساحلية، ومقرب من السياسي المحافظ آلان جوبيه، وينتمي للجناح المعتدل بحزب الجمهوريين.

ويعكس اختيار هذا النائب من خارج حركة الرئيس رغبة الرئيس الوسطي في الجمع بين كافة الأطياف السياسية، ومن شأنه أن يجتذب أصوات قسم من اليمين لتأمين غالبية في #الجمعية_الوطنية خلال #الانتخابات_التشريعية المرتقبة في حزيران/يونيو، وهو شرط أساسي لكي يتمكن من تطبيق إصلاحاته الليبرالية والاجتماعية.

وجرت الأحد #مراسم #تنصيب ماكرون رسميا ليتسلم مهامه كأصغر رئيس في تاريخ البلاد.

وقال ماكرون في خطاب التنصيب، إن مهمته الأولى هي إعادة #الثقة لفرنسا والفرنسيين.

ومن المقرر إعلان #تشكيل الحكومة الفرنسية الجديدة غدا الثلاثاء.