.
.
.
.

الرئيس الفرنسي من مالي: لن نتوانى في حرب المتشددين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن #الرئيس_الفرنسي، #إيمانويل_ماكرون، اليوم الجمعة، خلال أول زيارة له خارج أوروبا أن فرنسا لن تتوانى في حربها ضد المتشددين في مالي ومنطقة الساحل.

وكان ماكرون يتحدث إلى جوار إبراهيم أبوبكر كيتا، رئيس #مالي، في #قاعدة_جاو العسكرية في شمال البلاد، حيث يتمركز نحو 1600 جندي.

وقال الرئيس الفرنسي إن بلاده عازمة على العمل من أجل إقرار الأمن في المنطقة، وستسعى لتعزيز التعاون مع ألمانيا شريكتها في الاتحاد الأوروبي لتحقيق هذه الغاية. وأضاف: " #ألمانيا حاضرة بقوة في عمليات الدعم".

وتابع: "أريد تقوية هذه الشراكة والتأكد من أن هذا الالتزام الألماني الموجود بالفعل يمكن تعزيزه. ألمانيا تعرف ما الذي يتعرض للخطر هنا، وهو جزء من أمن أوروبا ومستقبلنا. فرنسا ألمانيا ليستا جزرا معزولة".