.
.
.
.

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً واليابان تحتج

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت #كوريا_الشمالية "ما يعتقد" أنه #صاروخ #باليستي ، بحسب ما أوردت وكالة يونهاب الاثنين، نقلاً عن #جيش #كوريا_الجنوبية ، مع تصاعد التوتر حول طموحات الدولة الشمالية النووية.

وأكدت الولايات المتحدة، الأحد، أن كوريا الشمالية أجرت تجربة صاروخية باليستية أخرى.

وقالت قيادة المحيط الهادئ الأميركية إنه تم تتبع صاروخ قصير المدى لمدة ست دقائق قبل أن يسقط في بحر اليابان. ولم يتم اعتبار ذلك تهديداً لأميركا الشمالية.

وتأتي أخبار إطلاق الصاروخ مع سعي الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، إلى #تشديد #العقوبات ضد النظام في كوريا الشمالية، والذي يعمل على #تطوير_قدرات_صاروخية للتمكن من إصابة أهداف على الأراضي الأميركية.

والصاروخ الذي لم يتم تحديد نوعه أطلق قرب مدينة وون سان الساحلية، كما ذكرت هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية.

وأصدر الرئيس الجديد لكوريا الجنوبية مون جيه-ان أمراً بعقد اجتماع فوري لمجلس الأمن الوطني لتقييم عملية الإطلاق.

ويسعى #زعيم_كوريا الشمالية كيم جونغ-أون إلى زيادة برنامج الأسلحة في بلاده.

وأجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين وعشرات التجارب الصاروخية منذ بداية العام الماضي، ما دفع بالأمم المتحدة إلى فرض عقوبات عليها.

اليابان تحتج

من جانبه قال يوشيهيدي سوجا، كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، إن اليابان قدمت احتجاجاً على إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً سقط على ما يبدو في المنطقة الاقتصادية اليابانية في بحر #اليابان .

وقال سوجا للصحافيين في تصريحات تلفزيونية إن "إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً يمثل إشكالية كبيرة من منظور سلامة حركة النقل البحري والجوي ويشكل خرقاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن الدولي.

"لا يمكن لليابان على الإطلاق أن تتغاضى عن تصرفات كوريا الشمالية المستفزة المتكررة. قدمنا احتجاجاً قويا لكوريا الشمالية وندين تصرفاتها بأقوى العبارات".

وقال سوجا إنه لم يتم رصد أي أضرار لحقت بطائرات أو بسفن.