.
.
.
.

انتخابات لبنان "معلقة".. ووزير الداخلية يطلب 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال #لبنان ينتظر الاتفاق على قانون انتخاب لم يبصر النور بعد على الرغم من انقضاء كافة المهل القانونية والدستورية لجهة دورة البرلمان.

وفي حين برزت مؤشرات تدل على بوادر اتفاق بين الكتل النيابية والأحزاب على اتفاق على قانون انتخابي على أساس النسبية، قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، الجمعة، إن الإعداد لانتخابات برلمانية بموجب أي قانون جديد يحتاج لفترة ستة أشهر على الأقل.

وتنتهي فترة #البرلمان_اللبناني الحالي يوم 20 يونيو/حزيران بعد أن مدد النواب تفويضهم مرتين دون انتخابات منذ عام 2013. وانتخب النواب الحاليون في عام 2009 لفترة كان يفترض أن تنتهي بعد أربع سنوات.

وقال #المشنوق في تصريحات تلفزيونية بعد اجتماع مع رئيس مجلس النواب نبيه بري "عمليا الحد الأدنى ستة أشهر، والحد الأقصى سبعة أشهر" لتدريب موظفين على القانون الجديد، وإعداد الأمور اللوجيستية. وأضاف "لدينا القدرة لكي نحصل على مساعدات من مؤسسات الأمم المتحدة والدول المانحة تشجيعا للعملية الديمقراطية".

ووضعت الخلافات بشأن القانون البلاد على حافة أزمة، وهددت بتركه دون برلمان لأول مرة.

ويبدو أنه لا مفر مما يطلق عليه "التأخير الفني" لبضعة أشهر على الرغم من أن الزعماء السياسيين استبعدوا تمديد عمل البرلمان لفترة أطول خشية الغضب الشعبي.