التحالف يشيد بهجوم الرقة.. وتركيا تؤكد "سنرد إذا هددنا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

اعتبر #التحالف الدولي بقيادة #واشنطن، الثلاثاء، أن الهجوم على #الرقة سيشكل "ضربة حاسمة" لتنظيم #داعش، وذلك بعد دخول #قوات_سوريا_الديمقراطية المدينة وإعلانها "المعركة الكبرى لتحريرها".

وقال المتحدث باسم التحالف، ستيف تاونسند في بيان "معركة الرقة ستكون طويلة وصعبة، لكن الهجوم سيشكل ضربة قاضية وحاسمة لفكرة "الخلافة" المتمثلة بـ"تنظيم داعش"، مؤكداً أن التحالف سيواصل دعمه لقوات سوريا الديمقراطية خلال المعركة الرامية لدحر التنظيم من معقله في شمالي سوريا.

قوات سوريا الديمقراطية
قوات سوريا الديمقراطية

إلى ذلك، اعتبر تاونسند أنه "سيكون من الصعب إقناع مجندين جدد" أن داعش يعد قضية رابحة فيما هو يخسر عاصمتيه في #العراق و #سوريا"، في إشارة إلى الرقة ومدينة #الموصل العراقية. وقال "جميعنا رأينا الاعتداءات البشعة في مانشستر" البريطانية، مشيراً إلى أن التنظيم "يهدد بلادنا جميعا، وليس فقط العراق وسوريا".

في المقابل، قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن #أنقرة سترد على الفور إذا مثلت عملية تنفذها #قوات_سوريا_الديمقراطية لانتزاع السيطرة على مدينة #الرقة السورية من تنظيم داعش تهديدا لتركيا.

وأضاف متحدثا أمام نواب من حزب العدالة والتنمية الحاكم بعد أن أعلن تحالف قوات سوريا الديمقراطية بدء الهجوم لاستعادة الرقة، أن #تركيا تتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد.

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية، وهي جزء من التحالف المدعوم من #الولايات_المتحدة، جماعة إرهابية متحالفة مع مسلحين يشنون تمردا في جنوب شرق تركيا منذ 1984.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف فصائل عربية وكردية، دخلت، الثلاثاء، إلى مدينة الرقة من الجهة الشرقية بعد وقت قصير على إعلانها "المعركة الكبرى لتحرير" المدينة.

سوريا الديمقراطية تهاجم الرقة.. شرقاً وغرباً وشمالاً

وأعلن متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية،، أن الهجوم على داعش في الرقة بدأ من شرق وغرب وشمال المدينة. وذكر المتحدث أن معركة الرقة ستكون شرسة، لأن داعش سيستميت في الدفاع عن معقله الرئيسي في سوريا.

وأوضح المتحدث أن التحالف بقيادة أميركا يلعب دورا كبيرا جدا في هجوم الرقة بضربات جوية، فضلا عن قوات على الأرض إلى جانب قوات "سوريا الديمقراطية".

ويأتي ذلك بعد ثمانية أشهر على بدء حملة #غضب_الفرات التي تمكنت خلالها قوات سوريا الديمقراطية من تطويق المدينة من الجهات الشمالية والغربية والشرقية.

ويدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديمقراطية في معركتها، إن كان عبر الغارات الجوية أو التسليح أو المستشارين العسكريين على الأرض.

وأثبتت قوات سوريا الديمقراطية منذ تأسيسها في أكتوبر 2015 فاعليتها في قتال داعش، وتمكنت بدعم من التحالف الدولي من طرده من مناطق واسعة في #شمال_سوريا قبل إعلانها حملة "غضب الفرات" ضد المتطرفين في الرقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.