.
.
.
.

نتائج أولية.. الأغلبية الساحقة لحزب ماكرون بالبرلمان

نشر في: آخر تحديث:

حصل حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام"، متحالفاً مع الحركة الديمقراطية، على 425 مقعداً في الجمعية الوطنية، وهي أغلبية ساحقة، بحسب تقديرات وليست نتائج رسمية.

وكان من المتوقع أن يمنح الناخبون الفرنسيون الرئيس إيمانويل ماكرون أغلبية ساحقة في البرلمان الأحد في ثاني نصر انتخابي له منذ أن فاز بالرئاسة. ومن شأن الأغلبية الساحقة أن تتيح لماكرون تنفيذ إصلاحات اجتماعية واقتصادية جذرية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها الساعة 0600 بتوقيت غرينتش في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية بعد نحو شهر من فوز المصرفي السابق (39 عاما) بالانتخابات ليصبح أصغر رئيس في تاريخ فرنسا الحديث.

وأدلى ماكرون بصوته في الصباح الباكر في منتجع لو توكيه.

مع ذلك قد تصل نسبة الإقبال على التصويت لمستويات منخفضة قياسية في مؤشر على الإرهاق الذي أصاب الناخبين بعد سبعة أشهر من الحملات الساخنة والتصويت، لكنه أيضا علامة على خيبة الأمل والغضب من المشهد السياسي، وهو ما قد يعقد محاولات ماكرون للإصلاح.

وسيكون الكثير من النواب حديثي عهد بالحياة البرلمانية، وهو ما سيغير وجه البرلمان على حساب الأحزاب المحافظة واليسارية التي حكمت فرنسا لعقود.

ومن بين التحديات التي تواجه ماكرون الحفاظ على هذه المجموعة المتنوعة من النواب حديثي العهد بالسياسة، متحدين خلفه بينما يستعد لإصلاح قواعد العمل والاستغناء عن عشرات الآلاف من الوظائف في القطاع العام واستثمار مليارات من أموال الدولة في قطاعات مثل التدريب الوظيفي والطاقة المتجددة.

وأغلقت مراكز الاقتراع الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت غرينتش) في المدن الصغيرة والمتوسطة بينما يستمر التصويت حتى الثامنة مساء في باريس وكبرى المدن الأخرى.