.
.
.
.

جعجع: حملة نصرالله على السعودية ودول الخليج غير مقبولة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر رئيس حزب #القوات_اللبنانية، سمير جعجع، أن حملة أمين عام #حزب_الله حسن نصرالله على السعودية ودول الخليج "غير مقبولة، كما اعتبر أن خطاب نصرالله الذي أدلى به أمس الجمعة "يخالف الجو الإيجابي" السائد الآن في لبنان، واصفاً الخطاب بـ"التصعيدي جداً".

وكان #نصرالله قد قال في#جعجع أن "أجزاء كبيرة" من خطاب نصرالله "هي من صلاحيات الحكومة اللبنانية"، مضيفاً: "لا أحد منا يستطيع التطرق إلى مواضيع استراتيجية وحده ويحدد مسارات".

وشدد جعجع على أن "فتح الحدود اللبنانية ليس ملك أحد، ولا يحقّ لأحد أن يتصرّف بها وحتى الحكومة اللبنانية لا تستطيع فتح الحدود"، مضيفاً: "إذا أردنا أن ندافع عن بلادنا في حال حاولت إسرائيل التعدي علينا، هل نقوم بفتح الحدود ونستقدم آلاف المقاتلين الغرباء ولا أحد يعرف من أين ليقوموا باحتلال بلدنا؟ ومن سيقوم بإخراجهم لاحقا؟ علما أنه في المطلق ليس من حق السيد حسن طرح هذا الموضوع. ففي حال حصول أي اعتداء إسرائيلي على #لبنان المنطق يقول بوضوح إن الجيش اللبناني هو الذي يتصدى، وكل القوى المسلحة اللبنانية أيضا، ومن ورائها الشعب اللبناني، فنبقى ندافع عن أرضنا حتى آخر شخص منا. إذ ليس من المنطق أن نفتح حدودنا أمام أناس آخرين ليحتلوا بلادنا أيضا".

وفي سياق آخر، أعلن جعجع أن #لبنان بمجموعة دول صديقة وشقيقة ولم تقم أي منها بشيء عاطل تجاه لبنان. وبالتالي السيد حسن يهاجم السعودية لحساب أناس آخرين وعلى حساب الشعب اللبناني، لذا من المفترض أن يطرح هذا الموضوع في مجلس الوزراء ليتم التفاهم عليه مرة نهائية".

وأكد أنه "لا يحق لأحد أن يتصرّف بمصالح الشعب اللبناني مجانا. فإذا كان هناك أمر له علاقة بمصلحة لبنان العليا يطرح في مجلس الوزراء ويُتّخذ القرار هناك. فبالأمس منذ ستة أشهر قام رئيس الجمهورية بأول زيارة إلى الخارج للمملكة العربية السعودية، بينما يتولى السيد حسن اليوم شن هجوم عنيف على المملكة، علما أنه ممثل في الحكومة، فلمصلحة من؟".