.
.
.
.

نصرالله يهدد إسرائيل بميليشيات طائفية دولية

نشر في: آخر تحديث:

يهدد أمين عام حزب الله #إسرائيل بحرب يشارك فيها آلاف المقاتلين من دول عدة إن شنت إسرائيل حرباً على #لبنان أو #سوريا.

وتضع تصريحات حسن نصرالله الجديدة دولة لبنان في مأزق، خصوصاً عندما تحدث عن إشراك مقاتلين بدوافع طائفية من دول مثل #إيران و #العراق و #اليمن وأفغانستان وباكستان في الحرب ضد إسرائيل.

ويتحدث واقع الحال عن إسقاط أمين عام حزب الله لحدود الدول وانتهاكه مبدأ السيادة، فضلاً عن مصادرة قرار الدولة اللبنانية في احتكار إعلان الحرب والسلم.

يشار إلى أنه بإعلان نصرالله جهوزية آلاف المقاتلين للقتال في لبنان أو سوريا يعني بشكل صريح شرعنة الميليشيات الطائفية في سوريا والعراق واليمن.

ويعيد حديث نصرالله عن حرب متوقعة ضد إسرائيل إلى أذهان اللبنانيين اعترافه بإساءة تقدير الأمور، وعدم توقعه أن تشن إسرائيل حرب يوليو 2006، رداً على خطف وقتل جنود إسرائيليين.

وتؤكد محاولة أمين عام حزب الله الزج بلبنان في حرب جديدة التحذيرات من الدور الإيراني المتعاظم، في ارتهان القرار بأربع عواصم عربية، بينها لبنان.