.
.
.
.

أنقرة تمنع نواباً ألماناً من زيارة قوات بلادهم

نشر في: آخر تحديث:

قال راينر أرنولد، خبير شؤون الدفاع في الحزب الاشتراكي الديمقراطي في #ألمانيا، إن #أنقرة رفضت السماح لمشرعين ألمان بزيارة جنود يخدمون في قاعدة جوية قرب مدينة قونية، ما يشكل تصعيدا جديدا في التوتر بين البلدين العضوين في #حلف_شمال_الأطلسي.

وتسبب رفض تركي سابق لزيارة نواب ألمان لجنود بلادهم في قاعدة #إنجيرليك الجوية في نقل #برلين لتلك القوات إلى #الأردن. وتخضع القوات المسلحة الألمانية لرقابة #البرلمان لأسباب تاريخية، وتصر برلين على السماح لبرلمانيين بالوصول إلى جنودها خارج البلاد.

وقال أرنولد، وحزبه هو الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم، "الحكومة خاصة المستشارة الألمانية أنجيلا #ميركل عليها الآن اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان تمكن النواب من زيارة الجنود في #قونية قريبا".

وتختلف #تركيا مع ألمانيا بشأن عدد من القضايا منها رفض برلين تسليم طالبي لجوء تتهمهم أنقرة بالضلوع في محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي ضد الرئيس رجب طيب #أردوغان، في حين تطالب برلين بالإفراج عن صحافي تركي ألماني مسجون لدى أنقرة.