.
.
.
.

تواصل الاشتباكات بين حزب الله والنصرة في جرود عرسال

نشر في: آخر تحديث:

تم الاتفاق بين ميليشيا #حزب_الله وسرايا أهل الشام على خروج الأخيرة من جرود #عرسال، بينما تستمر المعارك بين حزب الله وجبهة #النصرة بدعم من غارات النظام.

وتواصلت الاشتباكات في بعض المناطق في جرود عرسال، وبالتحديد في بعض المراكز في وادي الخيل والكسار، وذلك رغم ما أعلنه إعلام ميليشيا حزب الله عن انحسار المواجهات في مساحة صغيرة لا تتجاوز الـ10%، حيث يتحصن بداخلها مقاتلون من جبهة النصرة في وادي حميد والعجرم.

وذكرت وسائل إعلام أن مقاتلي الميليشيا سيطروا على مزيد من المناطق في جرود عرسال، وتحديداً في وادي كميل ووادي حمودي ومكعبة الفرن والبيدر وشعبات النحلة.

وفي الجانب السوري، أفيد بضبط كميات من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى مسلحي جبهة النصرة في القلمون الغربي.

أما على الصعيد الإنساني، فقد وصلت قوافل تابعة للصليب الأحمر اللبناني إلى الحدود لنقل نازحين من جرود عرسال إلى داخل البلدة.