.
.
.
.

اعتقال أكثر من 1000 تركي بتهم "إرهابية" متنوعة

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت #غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه #أنقرة بأنه الرأس المدبر #داعش في حين اعتقل ثمانية للاشتباه في صلتهم "بجماعات إرهابية يسارية".

وبعد محاولة انقلاب 15 يوليو/تموز، اعتقلت #تركيا 50 ألف شخص، وأقالت أو أوقفت أكثر من 150 ألفا عن العمل في الجيش وفي القطاعين العام والخاص ضمن حملة أمنية كاسحة أثارت قلق جماعات حقوقية وبعض الدول الغربية.

ولكن #الحكومة_التركية قالت إن الحملة الأمنية مبررة جراء فداحة التهديدات التي تواجهها.