.
.
.
.

اعتقال أكثر من 1000 تركي بتهم "إرهابية" متنوعة

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات التركية 1098 شخصا خلال الأسبوع الماضي للاشتباه في صلتهم بجماعات مسلحة أو بمحاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، حسب ما أعلنته وزارة الداخلية، اليوم الاثنين.

وأضافت في بيان أن 831 من المعتقلين احتجزوا للاشتباه في صلتهم برجل الدين فتح الله #غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه #أنقرة بأنه الرأس المدبر لمحاولة الانقلاب في يوليو/تموز العام الماضي. وينفي غولن ضلوعه في الأمر.

وقالت الوزارة إن 213 من المعتقلين يشتبه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا منذ 30 عاما ضد الدولة التركية، وتصنفه الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وأضافت أنه تم اعتقال 46 شخصا لصلتهم المزعومة بتنظيم #داعش في حين اعتقل ثمانية للاشتباه في صلتهم "بجماعات إرهابية يسارية".

وبعد محاولة انقلاب 15 يوليو/تموز، اعتقلت #تركيا 50 ألف شخص، وأقالت أو أوقفت أكثر من 150 ألفا عن العمل في الجيش وفي القطاعين العام والخاص ضمن حملة أمنية كاسحة أثارت قلق جماعات حقوقية وبعض الدول الغربية.

ولكن #الحكومة_التركية قالت إن الحملة الأمنية مبررة جراء فداحة التهديدات التي تواجهها.