.
.
.
.

طفلة قتيلة و6 جرحى في اقتحام سيارة لمطعم قرب باريس

الادعاء الفرنسي يستبعد أن يكون الإرهاب دافعا وراء اقتحام السيارة للمطعم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة الفرنسية مقتل طفلة في الثانية عشرة من العمر، وسقوط 6 جرحى على الأقل في اقتحام سيارة لمطعم قرب باريس مساء الاثنين.

وقال مراسل قناة "العربية" في باريس إن سيارة يقودها رجل اقتحمت مطعم بيتزا في بلدة سب سور شرقي العاصمة باريس مما أدى إلى سقوط جرحى، منهم عدد في حالة خطيرة. وأضاف المراسل أنه قد تم توقيف السائق من قبل #الشرطة_الفرنسية.

من جانبه، قال ممثل ادعاء فرنسي إنه يستبعد في الوقت الحالي أن يكون #الإرهاب الدافع وراء الحادث وإنه فتح تحقيقاً في الواقعة باعتبارها حادثة قتل. وقال ممثل الادعاء إريك دو فالروجيه للصحافيين في موقع الحادث: "ما من شك في أنه قرر طواعية فعل ما حدث".

وأكد المدعي مقتل فتاة عمرها 12 عاما في الحادث.

وبحسب النيابة العامة في منطقة مو الواقعة شرقي باريس فإن 6 اشخاص أصيبوا بجروح في عملية الاقتحام "المتعمدة".

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية قال في وقت سابق إن "المؤشرات الأولى توضح أن الحادث الذي وقع في سب سور ليس له صلة بالإرهاب".

والسائق الذي تم في النهاية توقيفه هو رجل جزائري من مواليد 1985 وقد أراد من خلال هذا الهجوم الانتحار، بحسب مصدر قضائي.

واوضح المصدر أن إفادة الموقوف "تتيح استبعاد فرضية الهجوم الإرهابي".

وأضاف أن سائق السيارة، وهي من نوع "بي ام دبليو"، قال لدى استجوابه إنه "حاول الانتحار أمس (الأحد) لكن محاولته فشلت فقرر معاودة الكرة بهذه الطريقة" عبر اقتحام المطعم الواقع في مدينة مو، في مقاطعة "سان ايه مارن" التي تعتبر إحدى ضواحي العاصمة.

وقد لاذ السائق بالفرار إثر الهجوم قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقاله بعد عملية مطاردة مضنية على الطريق السريع اضطرت خلالها لإطلاق النار عليه وإصابته بجروح، بحسب النيابة العامة.

ويأتي هذا الحادث بعد مرور أقل من أسبوع على اعتقال مواطن جزائري للاشتباه بتعمده دهس مجموعة جنود، كانوا في دورية بإحدى ضواحي باريس، بسيارته مما أسفر عن إصابة 6 منهم.