.
.
.
.

بريطانيا: احتمال تورط أكثر من شخص في تفجير المترو

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة البريطانية، السبت، أنها تبقي في حساباتها احتمال تورط أكثر من شخص في تفجير محطة "بارسونز غرين" للمترو في لندن الجمعة، والذي أدى إلى إصابة 30 شخصاً.

وقال المسؤول في شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، نيل باسو: "نضع في حسابنا أن أكثر من شخص واحد مسؤول عن الهجوم".

وكانت الشرطة قد أشارت إلى توقيف شاب صباح السبت في بلدة دوفر الساحلية (جنوب شرق)، إحدى صلات الوصل الأساسية بين المملكة المتحدة وأوروبا، في عملية اعتبرتها أنها تشكل تقدماً كبيراً في مسار التحقيق.

ولفتت في بيان إلى أن "عملية التوقيف هذه ستقود إلى مزيد من العمليات التي سينفذها عناصر الشرطة"، موضحة أنه تم توقيف المشتبه به بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

كذلك، أفادت الشرطة أنها نفذت عملية دهم بعد ظهر السبت في شقة في سانبوري-أون- تيمز على بعد حوالي 20 كيلومتراً جنوب غربي لندن في إطار التحقيق في الاعتداء.

من جهتها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، السبت، إن مستوى التهديد الذي تواجهه البلاد سيبقى عند "حرج"، فيما أشادت بالشرطة لقيامها باعتقال "شديد الأهمية" بعد التفجير.

وصرحت راد للصحافيين: "مستوى التهديد سيبقى عند حرج وسيكون هناك المزيد من التحقيقات".

وأضافت: "هذا اعتقال شديد الأهمية. الشرطة حققت تقدماً جيداً جداً"، مشيرة إلى أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الجناة المسؤولون عن الهجوم معروفين للسلطات.

وأدى الاعتداء، الذي وقع صباح الجمعة، إلى إصابة 30 شخصاً بعد انفجار قنبلة يدوية الصنع داخل مقصورة قطار مكتظة، وهو الهجوم الخامس في ستة أشهر في المملكة المتحدة وقد تبناه تنظيم #داعش.