مقتل 34 لاجئاً بوروندياً برصاص عسكريين شرق الكونغو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل 34 لاجئاً من بوروندي صباح الجمعة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية برصاص عسكريين أثناء "مواجهات" بين الجانبين، بحسب حصيلة مؤقتة للسلطات المحلية في ولاية كيفو الجنوبية.

وقال مسؤول محلي في سلطات الولاية لوكالة فرانس برس إن عناصر من القوات المسلحة أرادوا تفريق لاجئين في كامانيولا "بإطلاق الرصاص في الهواء، لكنهم تعرضوا للرشق بالحجارة، ونحن نأسف لمقتل عسكري و34 لاجئا" من بوروندي.

وصرح جوزوي بوجي مدير مكتب وزير داخلية ولاية كيفو الجنوبية أن مجموعة من اللاجئين البورونديين كانت تطالب بالإفراج عن 4 من أفرادها أوقفوا ليل الأربعاء الخميس "وتم ترحيلهم بعدها إلى وطنهم".

وتابع بوجي أن الحصيلة مؤقتة، "لأن اللاجئين نقلوا جثث قتلى من صفوفهم إلى مخيم تابع للقوات الدولية في كامانويلا".

من جهتها، أشارت المتحدثة باسم مهمة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية فلورانس مارشال إلى حصيلة مؤقتة قدرها 34 قتيلاً وعشرات الجرحى جريحاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.