.
.
.
.

إصابة 3 أفغان في هجوم لطالبان ضد قافلة لجنود بالأطلسي

نشر في: آخر تحديث:

أصيب 3 مدنيين أفغان الأحد في اعتداء لحركة طالبان ضد قافلة لقوات حلف شمال الأطلسي في كابول لم يؤد إلى إصابات في صفوف الجنود الدنماركيين الذين كانوا على متن الآلية المصفحة المستهدفة، بحسب ما أعلن مسؤولون.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانيش إن الاعتداء تم بواسطة سيارة يقودها انتحاري ضد آليات مصفحة تابعة لعملية "الدعم الحازم" في حي الجامعة، في غرب العاصمة الأفغانية كابول.

وقال دانيش لفرانس برس "بعيد الساعة 11:00 (6:30 ت غ) استهدف انتحاري قافلة عسكرية أجنبية. للأسف ادى الهجوم الى إصابة ثلاثة مدنيين أفغان بجروح".

من جهته، أكد لفرانس برس المتحدث باسم عملية "الدعم الحازم" بيل سالفن أنه "لم يقع ضحايا في صفوف (عناصر) عملية الدعم الحازم جراء الهجوم الذي لم يؤد الى عرقلة سير العمليات"، موضحا ان القوات المستهدفة دنماركية.

وأشار المتحدث إلى وجود عبوة ناسفة غير محددة بدون ان يأتي على ذكر انتحاري. واضاف ان فرق عملية "الدعم الحازم" تعمل على نقل الالية المتضررة.

وتبنت حركة طالبان الاعتداء في رسالة وجهها إلى وسائل الاعلام المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد.

وتقاتل طالبان الحكومة الافغانية وداعميها الغربيين، وتوعدت تحويل افغانستان "مقبرة" للقوات الاجنبية.

وهناك أكثر من 13 الف جندي في قوات حلف شمال الاطلسي في أفغانستان، غالبيتهم من الأميركيين الذين سيتم تعزيزهم بثلاثة آلاف جندي.

وتنحصر معظم مهمة هؤلاء الجنود بتدريب القوات الافغانية وتقديم المشورة لها من اجل التصدي لطالبان وتنظيم داعش.