.
.
.
.

الأمم المتحدة ترجح غرق 60 من الروهينغا قبالة بنغلادش

نشر في: آخر تحديث:

رجحت المنظمة الدولية للهجرة، الجمعة، أن تكون حصيلة غرق المركب الذي كان يقل لاجئين من الروهينغا قبالة سواحل بنغلادش الخميس بلغت 60 قتيلاً.

وقال المتحدث باسم المنظمة التابعة للأمم المتحدة جويل ميلمان للصحافيين في جنيف: "تأكد مقتل 23 شخصاً وهناك 40 مفقودون ويرجح أنهم غرقوا"، في إشارة إلى حادث وقع الخميس، مضيفاً "الحصيلة الإجمالية يرجح أن تبلغ 60 قتيلاً" بعدما كانت حصيلة سابقة تشير إلى مقتل 19 شخصاً.

وروى ناجون من الحادث لموظفي المنظمة الدولية للهجرة أن المركب كان يقل حوالى 80 شخصاً بينهم 50 طفلاً يعتقد أنهم فارون من العنف في ولاية راخين الواقعة في شمال بورما.

وقال ميلمان إن "الناجين قالوا إنهم بقوا في البحر طوال الليل بدون أي طعام".

ومأساة الغرق هذه هي الأحدث في سلسلة حوادث سجلت أثناء نزوح لاجئين من الروهينغا إلى بنغلادش.

وكان شهود قالوا سابقاً إن المركب انقلب على مسافة أمتار فقط من الشاطئ بسبب الأمواج العاتية بعدما تعرض لأمطار غزيرة ورياح قوية.

واضاف ميلمان أن "خليج البنغال كان يعتبر منطقة خطرة منذ سنوات"، مشدداً على المخاطر التي يواجهها المهاجرون الروهينغا الذين يفرون من بورما بحرا.