.
.
.
.

أردوغان: أميركا تضحي بشريك استراتيجي

نشر في: آخر تحديث:

ألقى الرئيس التركي، رجب طيب #أردوغان، مسؤولية الخلاف بين #أنقرة و #الولايات_المتحدة على السفير الأميركي قائلاً إن واشنطن تضحي بعلاقاتها مع حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

وقال أردوغان لحكام أقاليم في أنقرة الخميس: "دعوني أكون واضحاً تماماً.. الشخص الذي تسبب في ذلك هو السفير هنا. من غير المقبول من الولايات المتحدة أن تضحي بشريك استراتيجي من أجل سفير لا يعرف حدوده".

كما أضاف أن الولايات المتحدة تخبئ في قنصليتها باسطنبول مشتبهاً به على صلة بالداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب العام الماضي.

وشدد أردوغان على أن تركيا متمسكة بموقفها بتعليق منح تأشيرات دخول رداً على خطوة مماثلة من جانب واشنطن لإصدار التأشيرات في تركيا.

وتصاعد التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي في الأيام الماضية بعد احتجاز موظفين تركيين في البعثات الأميركية فيما دفع #الولايات_المتحدة لتعليق خدمات إصدار التأشيرات لغير الهجرة بسفارتها وقنصلياتها في تركيا. كما أصدرت أنقرة تعليقاً مماثلاً في غضون ساعات لإصدار تأشيرات للمواطنين الأميركيين.