.
.
.
.

كتالونيا تتقدم بشكاوى لدى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:

تقدم كل من رئيسة برلمان كتالونيا، كارمي فوركاديل، ورئيس كتالونيا المقال، كارليس بوتشيمون، بقضية لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وفق ما علم، الجمعة، من المحكمة.

وقال متحدث باسم المحكمة الأوروبية إن "المحكمة تؤكد تلقيها أربع شكاوى كتالونية"، مؤكداً بذلك خبراً لوكالة الأنباء الإسبانية.

وأكدت المحكمة أن إحدى الشكاوى، التي تم تلقيها في 18 تشرين الأول/أكتوبر 2017، مصدرها رئيسة برلمان كتالونيا. كما أن أحد مودعي الشكاوى، كارليس بوتشيمون.

من جانبه، أوضح قسم الإعلام في المحكمة أن "كارمي فوركاديل و76 شاكياً آخرين، بينهم نواب في برلمان كتالونيا، يشتكون من قيام المحكمة الدستورية بمنعهم من عقد اجتماع حول إعلان الاستقلال".

كذلك تلقت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان شكوى من مواطن إسباني يحتج أيضاً على عدم تمكن ممثلي كتالونيا من الاجتماع. والشاكي هو دومينغو غارسيا-ميلا.

ووجه الاتهام وتم حبس ثمانية من أعضاء حكومة بوتشيمون المقالة منذ الخميس. كما فر بوتشيمون وأربعة من الوزراء إلى بلجيكا، وصدرت بحقهم مذكرات توقيف من مدريد.