.
.
.
.

سيول: كوريا الشمالية تطلق النار على جندي حاول الانشقاق

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #كوريا_الجنوبية أن الجنود الكوريين الشماليين أطلقوا النار وأصابوا زميلا لهم كان يعبر قرية حدودية للانشقاق إلى سيول.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية في بيان، إن الجندي الكوري الشمالي نقل إلى مستشفى بعد عبور قرية #بانمونجوم الحدودية، الاثنين.

ومن النادر أن ينشق جندي كوري شمالي عبر قرية بانمونجوم، ويطلق عليه النار زملاؤه الجنود. ولم يعرف مدى خطورة إصابة الجندي.

وانشق نحو 30 ألف كوري شمالي إلى كوريا الجنوبية منذ الحرب الكورية 1950-1953، لكن معظمهم سافروا عبر الصين.

وحالات انشقاقات الجنود عبر المنطقة المحصنة المنزوعة السلاح ليست غير عادية، لكنها نادرة في بانمونجوم التي تعد نقطة جذب للسياح.

وانشق جنديان كوريان شماليان الى الجنوب في حزيران/يونيو الماضي بعد عبور الحدود في منطقة اخرى.

وفي العقود الماضية منذ تقسيم شبه الجزيرة، فر عشرات الجنود الكوريين الشماليين الى الجنوب عبر المنطقة المنزوعة السلاح التي تمتد مسافة كيلومترين داخل كل جانب من الحدود الفعلية.

والعلاقات بين الكوريتين متوترة منذ اشهر وسط تكثيف الشمال تجاربه الصاروخية. وفي سبتمبر/أيلول الماضي أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة الاكبر لها على الاطلاق، ووصفتها بانها قنبلة هيدروجينية.