السودان.. الإفراج عن رهينة سويسرية شمال دارفور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت السلطات السودانية، الأربعاء، إنها حررت المتطوعة السويسرية مارغريت شنكل بعد 40 يوماً من الاختطاف في منطقة جبلية بشمال دارفور.

وكانت مجموعة مسلحة لم تعلن عن نفسها قد اختطفت في السابع من أكتوبر الماضي المتطوعة السويسرية من منزلها بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

ووصلت مساء الأربعاء إلى مطار الخرطوم المتطوعة السويسرية، وتم تسليمها إلى السفارة السويسرية بالخرطوم وذلك لنقلها إلى موطنها.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية، السفير قريب الله الخضر، إنه تم تحرير المتطوعة السويسرية بعد 40 يوماً من اختطافها من قبل مجموعات وصفها بالمتفلتة بعد التنسيق بين جهاز الأمن والمخابرات والسلطات المحلية بشمال دارفور. ووصف مارغريت بأنها صديقة للسودان وقدمت خدمات إنسانية جليلة على مدار أكثر من 30 عاماً.

من جهته، قال السفير السويسري بالخرطوم، دانيل كافين، إن حكومته لم تدفع أي فدية لإطلاق سراح المتطوعة.

وتعمل مارغريت شنكل في منظمة طوعية غير حكومية منذ أكثر من 40 عاماً في السودان.

ومنذ عام 2001 تحولت شنكل للعمل بشمال دارفور، حيث أسست مركزاً خيرياً لرعاية الطفولة يعمل في مجال التغذية العلاجية للأطفال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.