.
.
.
.

نجا من الفضائح..نائب رئيسة الحكومة البريطانية باق

نشر في: آخر تحديث:

ذكر روبرت بيستون المحرر السياسي لتلفزيون (آي تي في)، الاثنين، أن #دميان_غرين، نائب رئيسة الوزراء البريطانية #تيريزا_ماي، لن‭ ‬ يتحتم عليه الاستقالة من منصبه بشأن مزاعم تفيد بعثور الشرطة على مواد إباحية على جهاز كمبيوتر يخص العمل وبتحرشه جنسيا بشابة.

وكشف بيستون على فيسبوك أن غرين، الوزير الأول، سيجري إبلاغه، الأربعاء، بأن مجلس الوزراء ورئيسته يوافقان على الاحتفاظ بمنصبه.

وأضاف بيستون أنه لم تقم امرأة أخرى بتقديم أدلة ضد غرين، وأن شهادة الشرطة لا تثبت أنه شاهد المواد الإباحية على جهاز الكمبيوتر الخاص بالبرلمان.

وزعم ضابطا شرطة متقاعدان أن ضباطا اكتشفوا المواد الإباحية على جهاز الكمبيوتر الذي يتبع غرين خلال تحقيق في تسريبات حكومية عام 2008.

وفي وقت سابق، الاثنين، ذكر متحدث باسم رئيسة الوزراء أن التحقيق سيسير في إجراءات معينة وستنشر الحكومة النتائج فور اكتمال هذه الإجراءات. ونفي غرين، وهو حليف مقرب لماي، مزاعم مشاهدة مواد إباحية والتحرش بشابة.

وإذا أخليت ساحة غرين، فسيعطي ذلك دفعة لرئيسة الوزراء بعدما فقدت اثنين من وزرائها الشهر الماضي، واضطر أحدهما للاستقالة بسبب فضيحة تحرش جنسي، والآخر بسبب اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين لم يتم الكشف عنها.