.
.
.
.

نتنياهو هاتف بوتين وتيلرسون وأكد على مواجهة إيران

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي #بنيامين_نتنياهو، السبت، أن إسرائيل تسعى للسلام ولكنها ستواصل الدفاع عن نفسها في مواجهة# إيران.

وأضاف نتنياهو أنه تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين. وتابع في بيان عبر التلفزيون: "أكدت له التزامنا وحقنا في الدفاع عن أنفسنا في مواجهة الهجمات التي تُشن من الأراضي السورية. اتفقنا على استمرار التنسيق بين جيشي بلدينا".

وقال إنه تحدث مع وزير الخارجية الأميركي ريكس #تيلرسون. وأشار "إسرائيل تسعى للسلام ولكننا سنواصل الدفاع عن أنفسنا بشكل ثابت في مواجهة أي هجوم علينا أو أي محاولة من إيران لترسيخ نفسها ضدنا في #سوريا".

وفي التفاصيل، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه تم رصد إطلاق طائرة دون طيار إيرانية من مطار تيفور في منطقة #تدمر في سوريا باتجاه إسرائيل، وقد رصدت الطائرة من قبل أنظمة الدفاع الجوي وتم إسقاطها من قبل مروحية أباتشي. وأضاف المتحدث باسم جيش الاحتلال "أن الطائرة سقطت داخل إسرائيل وموجودة لدينا".

كما أشار إلى أنه وفي أعقاب الحادث تم استهداف عربة إطلاق الطائرة الإيرانية، لافتاً إلى حصول ما وصفه بالـ"غارة المعقدة" داخل سوريا، وقد تم تدمير الهدف. وأعلن المتحدث الإسرائيلي أنه خلال الحادث تم إخلاء مقاتلة F16 إسرائيلية من قبل طياريْن اثنين داخل الأراضي الإسرائيلية، مؤكداً أن الطيارين بخير وبصحة جيدة. وأضاف قائلاً: "لا نعلم بعد إن كانت الطائرة أصيبت بنيران سورية. الحادث لا يزال مستمرًا. "

وقال: "يعتبر الحادث هجومًا إيرانيًا على سيادة إسرائيل."، معتبراً أن إيران تجر المنطقة نحو مغامرة لا تعلم كيف تنتهي. وأضاف: "ننظر ببالغ الخطورة إلى إطلاق النيران السورية باتجاه طائراتنا. كل من تورط في إطلاق الطائرة دون طيار استُهدف".

في المقابل، نقل التلفزيون السوري التابع للنظام، عن مصدر عسكري قوله إن الدفاع الجوي تصدى للهجوم الإسرائيلي وأصاب أكثر من طائرة، موضحاً أن الغارات الإسرائيلية استهدفت إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى بسوريا.