.
.
.
.

إثيوبيا تعلن استمرار حالة الطوارئ 6 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع الإثيوبي، سراج فقيسا، اليوم السبت، إن #حالة_الطوارئ التي فرضت في البلاد بعد استقالة رئيس الوزراء ستستمر 6 أشهر.

وأضاف للصحافيين "لا تزال هناك جيوب ينتشر فيها العنف. اتخذ (ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية الحاكم) قراره بالإجماع".

وكان مسؤولون إثيوبيون، قد أعلنوا، الجمعة، فرض حالة الطوارئ بالبلاد في خضم احتجاجات واسعة النطاق مناهضة للحكومة ومستمرة منذ أكثر من عامين، شهدت مقتل المئات واحتجاز الآلاف، معظمهم تم إطلاق سراحه.

وهذه المرة الثانية التي تعلن فيها #إثيوبيا حال الطوارئ في غضون عامين، وتأتي بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء تقديم استقالته.

وأوضح مجلس الوزراء أنه أعلن حال الطوارئ، لأن الاحتجاجات تسببت في سقوط جرحى وقتلى، ونزوح مواطنين، ودمار ممتلكات، وهجمات على أساس عرقي، وتهديد للنظام الدستوري للبلاد.