.
.
.
.

عباس يخاطب مجلس الأمن لإيجاد صيغة جديدة لعملية السلام

مسؤولون فلسطينيون: عباس سيدعو إلى إطار أوسع للمفاوضات من دون رعاية أميركية

نشر في: آخر تحديث:

يُلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، خطاباً أمام مجلس الأمن في نيويورك للمرة الأولى منذ عام 2009.

وسيدعو عباس وفق مسؤولين فلسطينيين إلى إيجاد إطار أوسع لمفاوضات السلام مع إسرائيل من دون رعاية أميركية، إضافة إلى انتقاد قرار ترمب القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن مرحلة جديدة من الصراع قد بدأت في مسعى للحفاظ على #قضية_القدس.

وكان عباس أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال زيارة لموسكو مؤخراً، بأن واشنطن لا يمكن أن تكون الوسيط الوحيد في عملية السلام بالشرق الأوسط.

وكان مستشار الرئيس الفلسطيني، نبيل شعث، قد أعلن أن رام الله ترحب بفكرة عقد مؤتمر دولي موسع في موسكو لإطلاق التسوية السلمية للنزاع الفلسطيني – الإسرائيلي.

يذكر أن عباس يرفض إجراء أي اتصال مع إدارة الرئيس الأميركي منذ اعتبار واشنطن في نهاية العام 2017 القدس عاصمة لإسرائيل.