.
.
.
.

أوروبا تطالب باستثناء من الرسوم الجمركية الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

أكدت عضو #المفوضية_الأوروبية مسؤولة التجارة، سيسيليا مالستروم، على وجوب استبعاد #الاتحاد_الأوروبي من عقوبات الرسوم الجمركية الأميركية.

وصرحت مالستروم بعد الاجتماع مع نظيرها الأميركي بأن "علاقات الأمن الوثيقة والشراكة التجارية تقتضي استنثاء الاتحاد الأوروبي من الاجراءات الأميركية".

وشارك في الاجتماع الثلاثي وزير التجارة الأميركي روبير ليغتهيزير، ووزير التجارة الياباني سيكو هيروشيغو.

وقالت مالستروم على موقع "توتير"، إن المباحثات "لم تمكن بعد من توضيح إجراءات الاستثناء بدقة". واتفق الجانبان الأوروبي والأميركي على استئناف المباحثات في الأسبوع المقبل.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لدى الإدارة الأميركية من أجل استثناء منتجات الاتحاد من #الألمنيوم و #الفولاذ الأوروبي المورد إلى السوق الأميركية من الرسوم الجمركية التي قررت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرضها على الواردات من عدة دول.

واستثنى القرار الأميركي، المكسيك وكندا. وتقدر الرسوم الجمركية المزمعة بنسبة 25% بالنسبة إلى واردات الفولاذ، و10% بالنسبة لواردات الألمنيوم. وأعلنت واشنطن أن الرسوم الجديدة ستفرض قبل نهاية الشهر الجاري.

وتقدر قيمة الصادرات الأوروبية من الفولاذ إلى السوق الأميركية 5.3 مليار دولار، و1.3 مليار بالنسبة لمنتجات الألمنيوم.

واعتبر محللون القرار الأميركي بفرض الرسوم بمثابة تراجع من جانب الولايات المتحدة عن المقاربة متعددة الأطراف.

وأعد الاتحاد الأوروبي من ناحيته ترسانة عقوبات جمركية قد تصل إلى 2.8 مليار دولار قد تفرضها على منتجات الولايات المتحدة من عصير الحوامض وملابس الجينز والدراجات الهوائية "هارلي ديفيدسون" وكحول البوربون.

كما يجري الاتحاد الأوروبي مشاورات مع كبار المصدرين من أجل إثارة مشكلة الرسوم الجمركية في #منظمة_التجارة العالمية.