.
.
.
.

طرد مريب أمام برلمان بريطانيا.. ولا خطورة

نشر في: آخر تحديث:

فحصت الشرطة البريطانية اليوم الاثنين مادة مثيرة للريبة عند مبنى البرلمان في وستمنستر، إلا أنه تبيّن لاحقاً انها غير خطرة.

وكانت متحدثة باسم #البرلمان_البريطاني قد أعلنت في وقت سابق اليوم في بيان: "نحن على علم بوضع يتعلق بمادة مثيرة للريبة تقوم شرطة العاصمة بفحصها". ولم تحدث عملية إجلاء ولكن تم تطويق المنطقة المذكورة.

من جهتها، أعلنت #الشرطة_البريطانية في بيان أن "ضباطا متخصصين موجودون في الموقع" وقد جري فحص الطرد وتبيّن أن المادة غير خطرة.

وكان قد جرى نقل شخصين، هما رجل وامرأة، إلى المستشفى كإجراء احترازي.

يأتي هذا الإنذار فيما تلقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي كلمة أمام البرلمان مساء، حول التحقيق المتعلق بتسميم عميل مزدوج روسي سابق في إنكلترا.