.
.
.
.

4 دول غربية تتهم روسيا باستهداف سكريبال بالكيمياوي

نشر في: آخر تحديث:

أصدر قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة بيانا مشتركا، اليوم الخميس، يدين الهجوم #الكيمياوي على #عميل_روسي_مزدوج سابق في إنجلترا، ويلقي باللوم على #موسكو.

ونفت موسكو مسؤوليتها عن الهجوم على سيرجي سكريبال وابنته يوليا. وطردت #بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا، ومن المتوقع أن ترد موسكو.

وقال البيان "نحن قادة فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة ندين الهجوم الذي حدث ضد سيرجي ويوليا #سكريبال في سالزبري بالمملكة المتحدة في الرابع من مارس 2018".

وأضاف البيان "هذا الاستخدام لغاز أعصاب من النوع المستخدم في الأغراض العسكرية، الذي طورته روسيا، يمثل أول هجوم باستخدام #غاز_أعصاب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية".

وتابع البيان "هذا هجوم على سيادة المملكة المتحدة، وأي استخدام مماثل من طرف تابع لدولة يمثل انتهاكا صارخا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيمياوية وانتهاكا للقانون الدولي، ويهدد أمننا جميعا".

ودعت الدول الأربع روسيا إلى الكشف الكامل عن برنامجها لغاز الأعصاب (نوفيتشوك) لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية.