.
.
.
.

لافروف: طرد دبلوماسيينا أتى نتيجة ابتزاز هائل من أميركا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء أن قرار نحو 20 دولة #طرد_دبلوماسيين_روس رداً على تسميم جاسوس روسي سابق في المملكة المتحدة هو نتيجة "ضغوط هائلة" من واشنطن.

وصرح #لافروف في لقاء صحافي في طشقند أعاد بثه التلفزيون الروسي: "إنها نتيجة ضغوط هائلة، وابتزاز هائل يشكل للأسف السلاح الرئيسي لواشنطن على الساحة الدولية".

وقررت 23 دولة من بينها 16 عضوا في الاتحاد الأوروبي طرد 116 دبلوماسيا روسيا على الأقل في إطار الرد على #تسميم_الجاسوس_الروسي السابق سيرغي #سكريبال في بريطانيا في الرابع من آذار/مارس والذي تتهم لندن موسكو بالوقوف وراءه.

وفي موقف ملفت أصدرت واشنطن قرارا بطرد 60 دبلوماسيا روسيا اعتبرتهم "عملاء استخبارات" وإغلاق القنصلية الروسية في سياتل على الساحل الغربي.

وتابع لافروف: "كونوا على ثقة بأننا سنرد! فلا أحد يريد السكوت عن مثل هذا السلوك، ولن نقوم بذلك".