.
.
.
.

إصابة عشرات الفلسطينيين في جمعة "الشباب الثائر" 

نشر في: آخر تحديث:

أصيب أكثر من 25 فلسطينياً بجروح مع تجدد المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في مناطق مختلفة من الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد أطلقت اسم جمعة #الشباب_الثائر على الجمعة الخامسة من مسيرة العودة التي ستصل ذروتها في الخامس عشر من أيار/مايو المقبل، الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

وفي #الضفة الغربية فرق جيش الاحتلال بالقنابل الغازية عدة تظاهرات، أبرزها في مدينة الخليل وشمال رام الله، مع استمرار نداءات التصعيد مع الاحتلال.

إلى ذلك، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، الجمعة، إن على إسرائيل أن تضع حداً لاستخدام قوات الاحتلال للقوة المفرطة في قطاع غزة، وأن تحاسب المسؤولين عن سقوط العدد الكبير من القتلى والمصابين الفلسطينيين خلال الشهر الأخير.

وأضاف الأمير زيد في بيان أنه خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة قتل 42 فلسطينياً، وأصيب أكثر من 5500 على طول السياج الحدودي في غزة في الوقت الذي لم ترد فيه تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين من الجانب الإسرائيلي.