.
.
.
.

صور.. زعيما الكوريتيتن يسطران التاريخ بخطوات على الحدود

خطوات على لوح خرساني يفصل بين الكوريتين تطلق صفحة جديدة بتاريخ علاقات البلدين

نشر في: آخر تحديث:

سطر زعيما الكوريتين، الشمالية كيم يونغ-أون والجنوبية مون جيه-إن، فصلاً جديداً في العلاقات بين الجارتين، الجمعة، وذلك على الحدود الفاصلة بين بلديهما، قبيل انطلاق لقاء تاريخي طال انتظاره بينهما.

فمع خطوة واحدة على لوح خرساني متصدع من الخرسانة، بدأ كيم تاريخاً جديداً بعبور المنطقة الحدودية الأكثر تسليحاً في العالم لاستقبال الرئيس الكوري الجنوبي لإجراء محادثات حول الأسلحة النووية لكوريا الشمالية. ثم دعا كيم مون ليعبر إلى الشمال معه لفترة وجيزة قبل عودته إلى الجانب الجنوبي.

جاء اختيار "بانمونجوم" المعروفة باسم #قرية_السلام، والتي تتميز بمبانيها الزرقاء الزاهية، مناسباً لأول قمة بين الكوريتين منذ ما يزيد على عشر سنوات.

وقال كيم مون خلال بداية الاجتماع "أشعر وكأنني أطلق شارة انطلاق السباق في اللحظة التي تكتب فيها الكوريتان تاريخاً جديداً في العلاقات بين الشمال والجنوب، والسلام والازدهار". أجاب مون بأن هناك توقعات كبيرة بالتوصل إلى اتفاق يكون "هدية كبيرة للأمة الكورية كلها وكل شخص محب للسلام في العالم".