.
.
.
.

حلحلة بين الكويت والفلبين.. وإفراج عن 4 سائقين

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن حلحلة بدأت تطفو على سطح العلاقات الكويتية الفلبينية، بعد الأزمة التي انطلقت إثر ما عرف بـ #جثة_الفريزر وهي القضية التي فجرت الخلاف بعد أن قتلت عاملة تدعى جوانا ووضعت لأشهر في ثلاجة في إحدى الشقق المهجورة، والتي تطورت فيما بعد لا سيما إثر اعتقال الكويت سائقين تابعين لسفارة الفلبين في البلاد، بعد أن هربوا عاملات فلبينيات من منازل كن يعملن فيها بالكويت.

فقد أعلن المتحدث الرئاسي الفلبيني، هاري روكي، الذي يزور الكويت برفقة وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيليو، الأربعاء، موافقة الكويت على الإفراج عن السائقين الفلبينيين الأربعة، بحسب ما أوردت صحف محلية. وقال المتحدث: إن اجتماع المسؤولين بين البلدين، ا الأربعاء، أسفر عن صياغة مذكرة اتفاق بين حكومتي الفلبين والكويت، والتي من المتوقع أن يتم توقيعها قريبًا، وشهد أيضاً إطلاق سراح أربعة سائقين"
كما أوضح أن من بين المجالات المتفق عليها إنشاء وحدة خاصة داخل الشرطة الكويتية يمكن للسفارة الفلبينية أن تتصل بها فيما يتعلق بشكاوى العمال الفلبينيين، والتي ستكون متاحة على مدار 24 ساعة.

إلى ذلك، كشف أنه سيتم إنشاء رقم خط ساخن خاص يمكن للعمال الفلبينيين طلب المساعدة عبره.

وكانت الفلبين قدمت مطالب جديدة للكويت، مشترطة الموافقة عليها قبل توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين ورفع الحظر عن إرسال العمالة المفروضة منذ أشهر.

يذكر أن الفلبين كانت صعدت قبل أسابيع، حيث أعلن الرئيس الفلبيني حظر العمالة كلياً إلى الكويت، داعياً جميع العمال إلى العودة.