رجل يحتجز رهينتين بباريس.. ويطلب الحديث مع سفارة إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن رجلا يحتجز شخصين رهينتين في شركة بباريس.

وقالت الشرطة، حسب ما نقلته وكالة فرانس بريس، إن الواقعة لا علاقة لها بالإرهاب على ما يبدو، فيما نقلت مصادر محلية من العاصمة باريس، أن المحتجزين في المكان، من بينهم امرأة حامل، فيما يرجح أن يكون أحد المحتجزين مصاب بشكل بليغ.

ونقل المصدر الإعلامي أن محتجز الرهائن في المنطقة العاشرة من العاصمة الفرنسية، طلب من الشرطة الحديث مع سفارة إيران في باريس، ويهدد بتفجير المنطقة.

وما زالت السلطات الفرنسية لم تفرج عن كافة المعطيات المرتبطة بالحادث الجديد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.