.
.
.
.

إندونيسيا.. الإعدام لداعشي خطط لاعتداءات جاكرتا في 2016

نشر في: آخر تحديث:

حكم القضاء الإندونيسي، الجمعة، بالإعدام على إرهابي بعد إدانته بالوقوف وراء الاعتداءات الانتحارية في جاكرتا في 2016 التي كانت الاعتداءات الأولى التي يتبناها تنظيم "داعش" في جنوب شرق آسيا.

وأدانت محكمة في العاصمة الإندونيسية الداعشي أمان عبدالرحمن بالتخطيط للاعتداءات التي أوقعت 4 قتلى، بالإضافة إلى المهاجمين الأربعة.

وبدا على عبدالرحمن الملل من المحاكمة ولم يظهر عليه أي رد فعل عند صدور الحكم.

وأدت اعتداءات يناير/كانون الثاني 2016 إلى تدمير أحد مقاهي ستارباكس وحاجز للشرطة في وسط العاصمة الإندونيسية، المنطقة التي تضم مراكز تجارية ومكاتب ووكالات للأمم المتحدة وسفارات.

وواجهت إندونيسيا لفترة طويلة تمرداً مسلحاً بلغ ذروته في انفجارات بالي في العام 2002 التي قتل فيها أكثر من 200 شخص، معظمهم من السياح الأجانب في أسوأ حادث إرهابي في تاريخ البلاد.

وأوقفت أجهزة الأمن مئات المسلحين في حملة ملاحقة على نطاق واسع أسفرت عن تفكيك عدد كبير من الخلايا، بينما استهدفت الاعتداءات الأخيرة قوات الأمن المحلية.