.
.
.
.

كوريا الشمالية: أميركا تتحرك بعيداً عن "نوايا ترمب"

نشر في: آخر تحديث:

انتقد وزير الخارجية الكوري الشمالي، السبت، موقف الولايات المتحدة الذي يحث على إبقاء العقوبات على بلاده، تعليقاً على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو.

وقال الوزير ري يونغ هو، خلال منتدى أمني في سنغافورة وفق بيان صادر عنه، إنه رغم "إجراءات حسن النية" التي اتخذتها كوريا الشمالية، فإن واشنطن "تنادي بصوت أعلى للإبقاء على العقوبات ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية".

وانتقد الوزير الكوري الشمالي "التحركات المتواصلة التي ظهرت داخل الولايات المتحدة للعودة إلى الوضع القديم، بعيداً عن النوايا التي عبر عنها رئيسها" دونالد ترمب.

وقال البيان "إن نفاد الصبر ليس مفيداً على الإطلاق لبناء الثقة. وبشكل خاص، فإن طرح مطالب منفردة سيزيد من تعميق عدم الثقة بدلاً من إحياء الثقة".

وأضاف ري "طالما أن الولايات المتحدة لا تبدى فعلياً رغبتها القوية في تبديد مخاوفنا، فلن نكون في وضع نتحرك فيه قدماً من جانب واحد".

وحث بومبيو في وقت سابق القوى الكبرى التي تحضر المنتدى بما في ذلك الصين وروسيا على مواصلة الضغط على بيونغ يانغ من خلال إبقاء العقوبات الدولية عليها.

والتزم زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون خلال قمته التاريخية مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في حزيران/يونيو "نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية".

وأبدى المسؤولون الأميركيون تفاؤلاً حينها، ولكن يبدو أن التقدم كان بطيئاً.