.
.
.
.

بالصور..لاجئو جنوب السودان يحتفلون بالسلام

نشر في: آخر تحديث:

رغم ارتفاع الحرارة إلى ما يقارب الأربعين درجة، تابع الآلاف من لاجئي #جنوب_السودان، الاثنين، لأكثر من عشر ساعات، في ساحة قاعة الصداقة على شاطئ نهر النيل بالعاصمة السودانية، الخرطوم، موكب رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ونائبه السابق وزعيم المعارضة #رياك_مشار، وهما في طريقهما لتوقيع اتفاق السلام.

ووقع طرفا النزاع بدولة جنوب السودان، الاثنين، على اتفاق نهائي لإحلال السلام الخاص بقضايا الحكم وتقاسم السلطة والترتيبات الأمنية، وذلك تحت رعاية الرئيس السوداني عمر البشير.

ونص الاتفاق على التوافق حول المسائل العالقة في الحكم والترتيبات الأمنية بدولة جنوب السودان.

ووقع عن حكومة جنوب السودان، الرئيس سيلفاكير ميارديت، وعن قوات المعارضة، رياك مشار، فضلا عن ممثلين لقوى سياسية مختلفة في جنوب السودان . كما وقع البشير ونظيره الأوغندي، يوري موسيفيني، كضامنين للاتفاق، إلى جانب ممثلي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومنظمة "الإيجاد" كشهود على الاتفاق، حسب موقع "سودان تربيون".

الحرب التي اندلعت منذ خمس سنوات جعلت ثلث مواطني أحدث دولة في العالم من اللاجئين والمشردين في دول الجوار.

لكن رغم جراحات لاجئي جنوب السودان المؤلمة، رقصوا في باحة قاعة الاحتفال وقدموا عروضا إفريقية جميلة في الرقص والغناء الجماعي.

وحضر حفل توقيع اتفاق السلام في الخرطوم عدد من رؤساء الدول، وزعماء منظمة "الإيجاد"، أبرزهم رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلا، ورئيس كينيا، أوهورو كينياتا.

ويأمل الملايين أن يكون الاتفاق خاتمة المطاف لحرب طاحنة في بقعة جميلة في شرق إفريقيا تحتوي على المعادن والنفط وأكبر مساحة من الغابات الطبيعية والحيوانات البرية.