.
.
.
.

واشنطن لأنقرة: الرسوم الإضافية "خطأ".. ولا تختبروا ترمب

نشر في: آخر تحديث:

وصف البيت الأبيض، الأربعاء، العقوبات الاقتصادية التي أعلنتها تركيا بـ"المؤسفة"، والتي تأتي رداً على تلك التي اتخذتها الولايات المتحدة، مجدداً مطالبته بالإفراج الفوري عن القس الأميركي، أندرو برانسون، المحتجز لدى أنقرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن "الرسوم الجمركية لتركيا هي بالتأكيد مؤسفة وخطوة في الاتجاه الخاطئ. إن الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على تركيا نابعة من مصالح الأمن القومي، في حين أن الرسوم التركية انتقامية".

وتصاعدت التوترات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، وسط احتجاز تركيا قساً أميركياً وإجراءات دبلوماسية أخرى. وضاعفت الولايات المتحدة الرسوم على الصلب والألمنيوم التركي الأسبوع الماضي، وهو ما ساهم في دفع الليرة التركية إلى هبوط حاد.

من جانبه، حذر نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، تركيا من "اختبار عزم الرئيس" دونالد ترمب، في الأزمة غير المسبوقة بين البلدين.

وشهدت الليرة التركية تدهوراً كبيراً في الأيام الأخيرة، بعدما أعلن ترمب، الأربعاء، مضاعفة الرسوم الجمركية على الألمنيوم والصلب التركيين.

من جهته، دعا أردوغان إلى مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية، فيما زادت تركيا الأربعاء الرسوم الجمركية على العديد من السلع الأميركية.