.
.
.
.

فنزويلا.. صور لمواطنين بالشوارع بعد زلزال قوي

نشر في: آخر تحديث:

ضرب زلزال بقوة 7,3 درجة ساحل شمال شرقي فنزويلا، وفق المرصد الجيولوجي الأميركي، الثلاثاء، دون أن ترد تقارير فورية عن حصول إصابات أو أضرار.

وسبّب الزلزال الذي استمر لثوان معدودة حالة ذعر في كراكاس، وخاصة بين الذين يقطنون الأبنية المرتفعة، التي تم إخلاؤها خوفاً من حصول هزات ارتدادية أو إصابتها بتصدعات.

وقال وزير داخلية فنزويلا نيستور ريفيرول إن الفنزويليين شعروا بالزلزال في ولايات عدة"، لكن "حتى الآن، لا توجد تقارير عن وقوع ضحايا".

وأضاف أنه يتم العمل حتى الآن على تقدير الأضرار الناتجة عن هذا الزلزال.

وقال المرصد الجيولوجي الأميركي إن الزلزال وقع تماما بعد الساعة 5,30 مساء (21,30 ت غ)، وتم تحديد مركزه قريبا من ساحل ولاية سوكري، على عمق يبلغ 123 كيلومتراً.

أما معهد الزلازل الفنزويلي فقال إن الزلزال كان بقوة 6,3 درجة، ومركزه على بعد نحو 400 كيلومتر شرق العاصمة كراكاس.

وأعلن المركز الأميركي للتحذير من موجات التسونامي في المحيط الهادي أنه "لا يوجد تهديد بحصول تسونامي جراء هذا الزلزال".

وانتشرت رسائل التحذير على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بين سكان منطقة كراكاس التي يعيش فيها نحو أربعة ملايين شخص. ودعا ريفيرول إلى "الهدوء"، مشيراً إلى أنه تم تنشيط فرق الإغاثة والإخلاء.

والمرة الأخيرة التي ضرب فيها زلزال بهذه القوة فنزويلا كانت في العام 1997، عندما قتل 73 شخصا في زلزال بلغت قوته 7 درجات في ولاية سوكري.

وقبل ثلاثين عاما قتل 200 شخص جراء زلزال بقوة 6,7 درجة ضرب كراكاس.