.
.
.
.

اتفاق مصري فلسطيني على التنسيق لتحقيق "المصالحة"

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ظهر السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد المخابرات العامة المصرية برئاسة عمرو حنفي، يرافقه عدد من المسؤولين في قيادة المخابرات العامة المصرية.

وأكد حنفي استمرار الرعاية المصرية لجهود إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، من أجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار الشرعية الفلسطينية الواحدة برئاسة الرئيس عباس، وتجنيد كافة طاقات الشعب الفلسطيني من أجل حماية قضيته الوطنية وتحقيق آماله في الحرية والاستقلال، وفق وكالة (وفا) الفلسطينية الرسمية.

بدوره، أكد الرئيس عباس للوفد المصري ثقة القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بالدور المصري الداعم للشعب الفلسطيني ونضاله من أجل تحقيق أهدافه الوطنية الكاملة، وتمسكها بالرعاية المصرية من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، في إطار سلطة واحدة وقانون واحد، وصولا للشراكة الوطنية الكاملة عبر انتخابات عامة.

وتم الاتفاق على استمرار التواصل بين القيادتين الفلسطينية والمصرية، وتنسيق التحرك تجاه تحقيق المصالحة الوطنية وتذليل العقبات كافة التي تحول دون ذلك خلال الأيام المقبلة، من أجل طي صفحة الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.