.
.
.
.

الروس ينظمون مسيرات احتجاجية ضد تغيير سن التقاعد

نشر في: آخر تحديث:

نظم مواطنون روس مسيرات في كافة أرجاء البلاد احتجاجا على خطة الحكومة لرفع سن استحقاق رواتب التعاقد التي تمنحها الدولة.

وتجمع عدة آلاف في وسط موسكو اليوم الأحد في احتجاج نظمه الحزب الشيوعي.

كما نظم حزب روسيا العادلة احتجاجا آخر في روسيا اجتذب ألفا وخمسمائة شخص.

كما وردت أنباء عن مظاهرات في اثني عشر مدينة أخرى على الأقل في أنحاء البلاد بما في ذلك مدينة فلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد وسميفريبول في شبه جزيرة القرم الذي ضمته روسيا وأوميك وبارنول ونوفوسيبيرسك في سيبيريا.

ولم ترد أنباء على الفور عن أي اعتقالات، وتفرض السلطات عقوبة على تنظيم المسيرات.

وجرى تقديم الخطة في يونيو/حزيران وتم تمريرها في المداولة الأولى بالغرفة الأدنى للبرلمان.

غير أن المعارضة واسعة النطاق استمرت، وتراجعت شعبية الرئيس فلاديمير بوتين في استطلاعات الرأي بشكل ملحوظ منذ الإعلان عن الخطة.

وفي خطاب متلفز غير عادي للأمة، أقر بوتين الأسبوع الماضي بأن سن التقاعد للنساء سوف يرفع إلى 60 عاما فقط بدلا من السن المقترح وهو 63.

يبلغ سن التقاعد الحالي للنساء 55 عاما.

وأبقت الخطة على رفع سن التقاعد بالنسبة للرجال من ستين إلى خمس وستين عاما، مع تنفيذ الخطوات على مدى خمس سنوات.

واجتذبت الخطة معارضة من قطاع عريض بشكل ملحوظ من فئات عمرية ومعتقدات سياسية مختلفة.