.
.
.
.

وزير المالية السوداني الجديد يعتذر عن عدم تولي المنصب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وكالة السودان للأنباء، السبت، أن عبد الله حمدوك الذي جرى اختياره وزيرا للمالية في حكومة السودان الجديدة رفض رسميا تعيينه في هذا المنصب.

وشغل حمدوك من قبل منصب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة.

وذكرت الوكالة في وقت لاحق أن الرئيس السوداني عمر البشير كلف معتز موسى عبد الله رئيس الوزراء الجديد بتولي حقيبة المالية.

وعين البشير رئيس الوزراء الأسبوع الماضي، وقال إنه سيخفض عدد الوزراء في الحكومة الجديدة بواقع الثلث لخفض الإنفاق الحكومي في الوقت الذي يصارع فيه الاقتصاد ارتفاع التضخم ونقصا حادا في العملة الصعبة.

وتحاول الخرطوم خفض الإنفاق في الوقت الذي تواجه فيه التضخم الذي بلغ نحو 64% في يوليو/تموز على أساس سنوي، ونقصا في العملة الصعبة أفسح المجال أمام نقص متقطع في السلع الأساسية مثل الوقود والخبز.

وقد أدّى وزراء حكومة الوفاق الوطني بالسودان، السبت، اليمين الدستورية أمام البشير. وحضر المراسم بالقصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، رئيس القضاء حيدر أحمد دفع الله، ووزير رئاسة الجمهورية، فضل عبد الله فضل.

وأصدر البشير السبت، مرسوما جمهوريا بتعيين 20 وزيرا اتحاديا. ووفقاً للمرسوم، تم تعيين وداد يعقوب، وزيرا للضمان والتنمية الاجتماعية، بدلا عن سمية أبو كشوة التي اعتذرت عن المنصب، حسب وسائل إعلام محلية، عقب الإعلان عنها ضمن التشكيل الوزراي الخميس الماضي.

فيما شمل المرسوم، تعيين عمر سليمان وزيرا للثقافة والسياحة والآثار، وهي الوزارة الوحيدة التي لم يعلن، الخميس، عن من يشغلها في التشكيل الحكومي الجديد.

وقال الرئيس السوداني عقب أداء الحكومة الجديدة القسم مساء السبت "ارتفعت تطلعات الشعب السوداني بعد تشكيل الحكومة الجديدة، مما يمثّل تحديًا كبيرًا للحكومة لتعمل على حل القضايا الاقتصادية التي يعاني منها الشعب".

وأضاف "أثق في قدرات الوزراء لحل المشكلات الاقتصادية باستغلال موارد السودان".