إسرائيل تحمل الأسد وإيران مسؤولية سقوط الطائرة الروسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبدت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، أسفها على مقتل أفراد طاقم #الطائرة_الروسية التي أسقطت بنيران #الدفاعات_الجوية_السورية، محملة المسؤولية لنظام الأسد وإيران.

وحملت إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الحادث لـ #نظام_الأسد الذي أسقطت دفاعاته الجوية الطائرة الروسية، كما اعتبرت أيضًا #إيران و #حزب_الله شريكين في المسؤولية عن هذا الحادث.

وجاء الرد على لسان الناطق باسم جيش الاحتلال، حيث قال "لقد أغارت مقاتلات جيش الدفاع الليلة الماضية على منشأة للجيش السوري كان مخططًا لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه إلى إيران وحزب الله في لبنان. هذا السلاح كان مخصصًا لاستهداف #إسرائيل ويعتبر تهديدًا غير محتمل باتجاهها."

وأوضح المصدر أنه من التحقيق الأولي للحادث يتضح أن نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها. وأنه عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة الروسية كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية.

كما أن التحقيق الأولي أوضح أنه عندما نفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم تتواجد الطائرة الروسية في منطقة العملية. ولقد أطلقت الدفاعات الجوية السورية نيرانها بلا هوادة وحسب فهم المصدر لم تسع للتأكد من عدم تواجد طائرات روسية في الأجواء.

وأكد المصدر أن إسرائيل ستنقل إلى الحكومة الروسية جميع المعلومات الضرورية لفحص الحادث وللتأكد من الحقائق الواردة في هذا التحقيق.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت في وقت سابق، اليوم، إنها استدعت #السفير_الإسرائيلي لدى #موسكو بعد#إسقاط_طائرة_عسكرية_روسية فوق سوريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.