.
.
.
.

الهند وباكستان تتبادلان الاتهام بإفشال "لقاء وزاري"

نشر في: آخر تحديث:

تبادلت الهند وباكستان، السبت، الاتهام بإفشال لقاء بين وزيري خارجيتيهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

فقد ألغت الهند محادثات اقترحتها باكستان، وذلك إثر هجوم في المنطقة الحدودية أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الجيش الهندي.

ونفت وزيرة خارجية الهند، سوشما سواراجظ، أن تكون حكومتها قد سعت للحصول على ذريعة لإلغاء الاجتماع الثنائي، قائلة: "نحن متهمون بتخريب عملية التفاوض. هذا كله كذب".

من جهته، أشار وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، إلى أن الهند ألغت المحادثات ثلاث مرات، قائلاً: "لقد فضّلوا السياسة على السلام".

ولو حصل هذا الاجتماع بين وزيري الخارجية، فكان سيشكل أول لقاء خلال ثلاث سنوات تقريباً، وفقاً لوسائل إعلام هندية.

ولطالما اتهمت الهند جارتها باكستان بتسليح جماعات متمردة في كشمير المتنازع عليها والواقعة في جبال الهملايا.