.
.
.
.

باكستان ترحب بدعم السعودية في أزمتها الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية الباكستانية في بيان لها توصل المملكة العربية السعودية وباكستان إلى عدة تفاهمات واتفاقيات لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، لعل من أبرزها إيداع السعودية 3 مليارات دولار لمدة عام، إضافة إلى تسهيلات نفطية مؤجلة الدفع بقيمة 3 مليارات لمدة ثلاث سنوات.

فخلال الزيارة التي أجراها وفد رفيع برئاسة عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني للسعودية، أجرى الوفد الباكستاني مباحثات ثنائية مفصلة مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وذكر بيان الخارجية الباكستانية أن الجانبين السعودي والباكستاني اتفقا على اتخاذ قرارات بعيدة المدى بشأن التعاون الاقتصادي والمالي شملت ما يلي:

• توقيع مذكرة تفاهم بين وزير المالية الباكستاني أسد عمر ووزير المالية السعودي محمد عبدالله الجدعان تقوم بموجبها الرياض بإيداع مبلغ 3 مليارات دولار أميركي لمدة عام كامل كدعم لموازنة المدفوعات.
• كما اتفق الطرفان بأن تقوم السعودية بتوفير تسهيلات نفطية مؤجلة الدفع لاستيراد النفط تصل إلى 3 مليارات دولار أميركي، وذلك لمدة ثلاث سنوات، وسوف يتم مراجعتها مستقبلا.
• ذكر البيان أن زيارة سابقة لوفد سعودي عمل على تقييم إمكانية الاستثمار في مصفاة للنفط في باكستان، وأضاف أن السعودية أكدت اهتمامها بهذا المشروع، وأشار البيان إلى أنه سيجري التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن المشروع بعد الحصول على موافقة مجلس الوزراء.
• أعربت السعودية وفق البيان عن اهتمامها بتنمية الموارد المعدنية، وعلى ضوء ذلك سوف تتشاور الحكومة المركزية في إسلام آباد مع حكومة إقليم بلوشستان، وبناء عليه سوف تتم دعوة وفد من السعودية لزيارة باكستان.

وأضاف بيان الخارجية الباكستانية أن ولي العهد السعودي وافق على مقترح لرئيس الوزراء الباكستاني بتحفيض رسوم تأشيرات القوى العاملة الباكستانية في السعودية، ووصف البيان هذه الخطوة بأنها هامة وتساهم في تعزيز تواجد القوى العاملة الباكستانية في السعودية، كما أنها تسهل سفر الأشخاص من كلا البلدين.

وقد أثنى بيان الخارجية الباكستانية على محادثات رئيس الوزراء الباكستاني مع القيادة #السعودية ووصفها بالمميزة، كما أشار البيان إلى مشاركة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في مؤتمر دافوس الصحراء، حيث سلط الضوء على فرص الاستثمار في بلاده، وخطة حكومته للأعوام الخمس المقبلة، وجهودها في محاربة الفساد وتحفيز الاستثمارات الخارجية إضافة للتحديات التي يواجهها الاقتصادي الباكستاني.

يشار إلى أن مئات الآلاف من المغتربين الباكستانيين يعملون في السعودية حيث تساهم حوالاتهم المالية في دفع عجلة الاقتصاد الباكستاني، وتواجه باكستان أزمة اقتصادية خانقة حيث بلغت المؤشرات الاقتصادية أدنى مستويات لها، لاسيما انخفاض رصيدها من العملات الأجنبية وعجز مالي و في ميزان المدفوعات، حيث تقدر تقارير أن رصيد البلاد من العملات الصعبة قد لا يكفي لأكثر من ثلاثة أشهر فقط، وتسعى باكستان لسد الفجوة المالية وسداد ديون مستحقة وذلك عبر قروض من الدول الشقيقة والصديقة و اللجوء إلى صندوق النقد الدولي.

ويزور رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان السعودية استجابة لدعوة خاصة من #خادم_الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويضم الوفد الذي يترأسه وزير الخارجية شاه محمود قريشي، ووزير المالية أسد عمر، ووزير الإعلام فؤاد تشودري، ومستشار رئيس الوزراء للشؤون التجارية عبدالرزاق داوود، إضافة لوكيل وزارة الخارجية تهمينة جنجوعة.

ويشارك #عمران في المؤتمر الاستثماري الدولي "مبادرة مستقبل الاستثمار" والذي تستضيفه السعودية تحت فعاليات "مؤتمر دافوس الصحراء" ما بين 23-25 أكتوبر بمشاركة كبار رجال الأعمال والمستثمرين وكبريات الشركات وممثلي صناعة التكنولوجيا العالمية وشركات الإعلام الرئيسية تحت مظلة واحدة.