الصين تغلق آلاف مواقع الإنترنت.. وتستهدف الكتب المجانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تواصل الصين حربها ضد "المحتوى الضار" على الإنترنت، وفق التصورات التي تضعها الجهات المسؤولة.

وفي هذا الإطار، شددت السلطات خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة على هذه الحرب ما أدى لإغلاق آلاف المواقع الإلكترونية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أنه تم إغلاق حوالي 4000 موقع لأسباب مختلفة، منها "انتهاكات حقوق التأليف والنشر، ونشر المواد غير اللائقة والمبتذلة والفاحشة".

لكن يبدو أن الإغلاق يستهدف بشكل أوسع المنصات التي توفر كتباً إلكترونية مجانية للقارئ الصيني.

وتعمل الصين على إحكام السيطرة على الإنترنت في البلاد. وفي حملات سابقة للحكومة الصينية، تم استهداف تطبيقات اليانصيب والمواد ذات المحتوى المبتذل أو العنيف.

ورأت المحللة في الـ"بي بي سي" كيري ألن أن الحملات هذه ليست غريبة على الإطلاق، مضيفةً: "الصينيون يعلمون أنه ليس هناك مواقع يمكنهم الوصول إليها بانتظام أو التعويل عليها".

وفي أغسطس/آب الماضي، تحدثت تقارير عن أن شركة غوغل تخطط لإنشاء خدمة صينية جديدة، من شأنها حظر بعض المواقع الإلكترونية بما يتماشى مع اللوائح المحلية.

غير أن غوغل نفسها لم تعلق على هذه التقارير. وكتب المئات من موظفي غوغل لشركتهم احتجاجاً على ذلك الإجراء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.