الفلبين تطرد راهبة أسترالية أغضبت رئيس البلاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعت راهبة أسترالية، كانت قد أغضبت الرئيس الفلبيني، #رودريغو_دوتيرتي، من خلال مشاركتها في احتجاجات مناهضة للحكومة، الفلبينيين إلى الوحدة ومكافحة انتهاكات حقوق الإنسان، قبيل مغادرتها البلاد قسرا.

ومن المقرر أن تغادر الأخت #باتريشيا_آن_فوكس #الفلبين، السبت، في طريقها إلى أستراليا بعد أن أمر مكتب الهجرة بترحيلها قبل أشهر، وقيامه بتخفيض التأشيرة الممنوحة لها من تأشيرة تبشيرية إلى تأشيرة زائر مؤقت تنتهي اليوم السبت.

وخلال مؤتمر صحفي وداعي اليوم السبت، طالبت فوكس - البالغة من العمر 71 عاما - الفلبينيين بالتعبير عن آرائهم ومساعدة المهمشين في الحصول على أراض ومنازل ووظائف.

وقالت فوكس إن حملة دوتيرتي القاتلة لمكافحة المخدرات "بربرية مروعة"، وتعهدت بالعودة إذا سُمح لها كي تستأنف عملها المكرس للفقراء والذي استمر 27 عاما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.