خطأ يكشف عن اتهام سري ضد مؤسس ويكيليكس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكر موقع ويكيليكس، مساء الخميس، أن مؤسسه #جوليان_أسانج، الذي قام بنشر وثائق سرية أميركية في 2010، تم توجيه الاتهام له في الولايات المتحدة.

وقال الموقع إن مدعين كشفوا عن غير قصد وفي إطار قضية أخرى غير متصلة، وجود ذلك الاتهام السري. ولم تعرف بعد طبيعة الاتهام الموجه لأسانج.

وكتب #ويكيليكس على "تويتر": "وزارة العدل الأميركية تكشف عن غير قصد وجود تهم سرية (أو مسودة لتلك التهم) ضد مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج، في خطأ على ما يبدو في قضية غير متصلة، في المنطقة الشرقية لفيرجينيا".

والتهم ضد أسانج، التي لا تزال سرية، كشفت عنها مساعدة المدعي الأميركي، كيلين دواير، لدى تقديمها وثائق لقضية أخرى، وحضت القاضي على إبقاء الملف مغلقا.

وكتبت دواير: "نظرا لتعقيدات المدعى عليه والدعاية المحيطة بالقضية، فإن ما من إجراء آخر يسمح على الأرجح بالمحافظة على سرية حقيقة توجيه الاتهام لأسانج"، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

وكتبت دواير في وقت لاحق إن التهم "يجب أن تبقى سرية إلى حين توقيف أسانج".

وتنبهت وسائل الإعلام الأميركية مساء الخميس إلى الكشف غير المقصود عن الاتهام إثر تغريدة من سيموس هيوز، نائب مدير "البرنامج حول التطرف" في جامعة جورج واشنطن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.